مسؤول أوروبي: على إسرائيل أن تعي ضرورة قيام وطن للفلسطينيين

قال إنريكي مورا، مساعد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم (الأحد)، إن على إسرائيل أن تعي ضرورة قيام وطن للفلسطينيين، وإلا كانت هناك نكبة نهائية، مؤكداً أن الأمر سيترك أثره على الجميع ولعقود.

وكتب مورا على منصة «إكس»: «لستُ متأكداً مما إذا كانت السلطات الإسرائيلية تدرك أن ذلك سيكون نقطة تحول تنتهي بعدها الاستراتيجية القديمة».

وأضاف: «إما وطن للفلسطينيين، دولة، وإما نكبة إلى الأبد. وهذا الخيار سيؤثر علينا جميعاً وسيتردد صداه لعقود»، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».

ويفخر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، علناً، بعرقلته «على مدار عقود» خطوات إقامة دولة فلسطينية. وقدَّم الشهر الماضي تشريعاً لـ«الكنيست» يقضي برفض أي إملاءات دولية ترمي إلى إقامة دولة فلسطينية.

وقال نتنياهو إن إسرائيل «تواجه نوعاً جديداً من الضغوط التي تسعى لفرض إقامة دولة فلسطينية أحادية الجانب، ما من شأنه تعريض وجود دولة إسرائيل للخطر».

وأضاف: «الجميع يعلم أنني أنا من أعاق على مدار عقود قيام دولة فلسطينية تعرض وجودنا للخطر، ومذبحة السابع من أكتوبر (تشرين الأول) (هجوم «حماس») تزيد إصراري على ذلك… ومهما كان الأمر، فإسرائيل ستحتفظ بالسيطرة الأمنية الكاملة على كل الأراضي الواقعة غرب نهر الأردن، بما في ذلك غزة والضفة الغربية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى